y2h1


فــــــــــــــريــــــــــق الــــــــــــغــــــــــــــــــلابــــــــــــــــــه زائر
 
الرئيسيةبواباتي الخاصهمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احترام المرأه وضميرك انت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
y3h1998
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1265
نقاط : 5322
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

مُساهمةموضوع: احترام المرأه وضميرك انت   السبت سبتمبر 20, 2008 4:47 am

إن الكثير من أعداء الأمة وبعض المحسوبين علينا في بلاد الاسلام ، من السفلة والمنحرفين حاولوا اختراق المرأة

كونها عمود المجتمع وكيانه العظيم، ولما فشلوا حاولوا تشويه صورتها وقتل وتدمير كرامتها وإفساد العلاقة بينها وبين

الرجل، وانصاع البعض من البلهاء والحمقى لذلك وجعلوا العلاقة مع المرأة فيما بعد علاقة تسابق وتصارع وتحكم،

والدين العظيم بريء من ذلك ، كون كل مفاهيم ومقاصد الشريعة حددت لنا هذه العلاقة بأنها علاقة تكامل وتوازن

ومودة ورحمة حتى في كل ميادين الدنيا.

فهي صديقته .. وهي حبيبته .. وزوجته ، وهي أمه... وأخته .. وأبنته

فهل من العقل والمنطق والحكمة أن يطعن أحد في المرأة وقيمها وحقيقة جوهرها، والله سبحانه وتعالى يميزها من

فوق سبع سموات؟! ثم أليس من يطعن في حقيقة المرأة إنما يطعن في أصله الكريم لأن الأصل الكريم لا يتفرع عن

غيره، ولا يأتي إلا من طبيعة و أصالة منبته.

كلنا يعرف مثلا أن الأرض الطيبة الصالحة هي التي تعطي لك نباتا قويا وتمنحك نموا طبيعيا وثمارا صحيحة بعض النظر

عن مصدر الماء ووجهته مطرا أو نهرا أم بئرا ما دام فيه صلاحيته وسلامته.

والحياة الزوجية عبادة مقدسة وفن جميل وهام في حياة البشر قل من يعرف واجباته ومسئولياته وفنونه في أجيال

اليوم بما يرضى الله فتحدث المشكلات والأزمات نتيجة هذا الجهل، والزواج عهد وثيق ربط الله به بين رجل وامرأة

وأطلق عليها بعد العقد بالزوجين كون كل واحد منها يمثل الآخر ويحمل آلامه وآماله معا، وقد سمى الله العلاقة بين

الرجل و المرأة بالميثاق الغليظ، قال تعالى: وأخذنا منكم ميثاقا غليظا (النساء 21)، والتي لم ترد أو تستخدم في

القرآن الكريم (نعنى الميثاق الغليظ) إلا ثلاث مرات، مرة في أخذه الميثاق على الأنبياء والمرسلين فيما كلفوا به من

رسالات، ومرة في أخذه العهد على بني إسرائيل، ومرة في أخذه الميثاق على رجال أمة الإسلام فيما كلفوا به في

حقوق نسائهم وحفظ كرامتهن والإحسان إليهن، فهل أدركت أخي عظم مكانة المرأة في الإسلام الذي كفل لها

كرامتها ووجودها؟

إنك أيها الرجل أمام مسئولية عظيمة عليها تحقق ركائز العز والمجد للأمة، مسئولية شرعية وعبادة من عبادات

الإسلام الكبيرة فيها ولا عجب أن جعل أدائك لكل الحقوق والواجبات لها والقيام بما كلفت فيه بحقها وحق الأسرة

عموما وحمايتها جهادا. فألا أديت هذا التكليف بأمانة؟، وأدركت لماذا اعتبر سبحانه وتعالى الرباط بين الزوجين ميثاقا

غليظا؟

و الواجب على كل عاقل مسلم في هذه الأمة أن يرفع راية التصحيح والعودة لكتاب الله، وأن بفكر ويعتبر ويجاهد

ويسعى لتحمل الأمانة وفق ما يجب لإنقاذ نفسه وأسرته ومجتمعه من المآزق التي وصلنا إليها عبر بعض سلوكياتنا

وعاداتنا السلبية والتراكمات والأخطاء والقصور في أدائنا وأعمالنا والفهم الخاطئ لنصوص شريعتنا.


وبعض الحمقى من الرجال اليوم لا زال يريد أن يطبق مفهوم الرق في التعامل مع المرأة ومسخ كيانها وإهدار كرامتها

وسلبها حقوقها وإلغاء ذمتها المالية التي حفظها لها الإسلام وهذا في الحقيقة عين الجور والضعف والسفه في

التفكير وعين المهزلة، وبعض آخر يتعاملون بأسلوب الآمر الناهي، يأمرون ويطلبون من المرأة الانصياع للتنفيذ دون حق

لها في إبداء رأي أو تعبير عن مشاعر، يطمسون شخصيتها ويقتلونها معنويا وربما عرضوها للضياع والانحراف والجريمة

بسبب هذه التصرفات الرعناء وأفكارهم السقيمة.

فهل يعي هؤلاء البؤساء بأن قوة الرجل ليست وفق أهوائه ورغباته ونزاعاته الشخصية وليست بمسخ المرأة وإذابة

شخصيتها وتحقير ذاتها وأضوائها تحت جناحه يتصرف بها كيفما يشاء بموازين رق الجاهلية الأولى كون ذلك لا يجوز

شرعا ولا منطقا كما أنها ليست أخلاقيات الإسلام وقيمه ولا الصورة الصحيحة المتكاملة التي أرادها الله لعلاقتك معها،

وأن القوة تمكن وفق قيم تشريع وواجبات ومسئوليات مكلف ببذلها وعطائها وهذه لا تتحقق إلا بتحقيق أمر الله عز

وجل وبأن يكون في قلب كل منا نحن الرجال ضمير مسلم حي، نعطي فيه لكل شيء حقه وفق شريعة الله ومقاصدها

والتي تفرض علينا نصوصها أن نعطي الزوجة في كل حياتها وتعاملاتها الحماية والآمان والرعاية وأن نجاهد دائما لها

لتعيش معنا بطمأنينة وسلام.

ولتبقى كل أم تاج جبيننا .. وفخر تاريخنا.. وقيمة حياتنا ..

التي تظهر ضمير كل من يدعي فينا الاسلام

احترامك للمرأة معيار ضميرك كمسلم

_________________
الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزااااااااااااااااااار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://y2h1.yoo7.com
اميره الاحزان

avatar

عدد الرسائل : 624
نقاط : 4294
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: احترام المرأه وضميرك انت   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 7:54 pm

اخيرا يا جزار عرفت تختار موضوع عن المراءه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العيون الحزينه

avatar

عدد الرسائل : 488
نقاط : 3784
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: احترام المرأه وضميرك انت   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 10:26 pm

بجد تسلم الايادى يا جزاار دووووم يارب كلامك عن المراءة كده
تقبل تحياااتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احترام المرأه وضميرك انت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
y2h1 :: رصيف الادمن :: كشك الادمن الغلبان-
انتقل الى: