y2h1


فــــــــــــــريــــــــــق الــــــــــــغــــــــــــــــــلابــــــــــــــــــه زائر
 
الرئيسيةبواباتي الخاصهمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ناقصات عقل ودين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wafaa



عدد الرسائل : 58
نقاط : 3781
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

مُساهمةموضوع: ناقصات عقل ودين   الإثنين مايو 19, 2008 12:06 pm

" ناقصات عقل و دين "

جملة يقولها كل الرجال تجاه مواقف معينة تقوم بها النساء ، جملة تقلب كل الأمور وتثور لها الأذان عند سماعها ، فعند سماع أية امرأة هذه الكلمة ، تشتعل غيظًا بسبب عدم فهم الرجال لها .

دخلت معه في حوار عقيم ، ولكي يثبت لها قلة عقلها ، قال لها هذه الجملة : " صحيح ناقصات عقل ودين " .. كادت أن تجن ، وأنهت معه المكالمة بعد سماع هذه الجملة ، ودار في عقلها المفهوم الغريب الذي يفهمه الرجال .

فنجد أن للرجال مفهومهم الخاص في تفسير الأشياء حسب أهوائهم ، مع أن معنى الجملة مفهوم وواضح للكل ، ولا يحتاج لتعريف . ولكن سأبدا بتعريفه كما وضحه الدين ، فمعنى ناقصات عقل أن المرأة كثيرًا ما تغلبها عاطفتها ، وتتغلب على عقلها ، لذلك جاءت من هنا كلمة ناقصات عقل ، وناقصات دين يرجع إلى أنها في أيام معينة من كل شهر تمتنع عن الصلاة والصوم ، بسبب شيء فطري وطبيعي في المرأة خلقها الله به ، ولذلك جاءت من هنا كلمة ناقصات دين .

ولكن ليس معنى ناقصات عقل أن بها شيء من الجنون ، أو أي شيء شبيه بهذه الكلمة ، وليس معناها أنها بدون وعي ولا إدراك ، وليس معنى ناقصات دين أنها كافرة أو غير متدينة . ولكن للأسف هذا المعنى يفهمه كل الرجال ، ويستخدمونه لاستفزاز أي امرأة في طريقهم وحياتهم ، وهم للأسف لا يعلمون ما تأثير فهمهم الخطأ للكلمة على النساء ، فهو كفيل بتدمير نفسية أية امرأة على وجه الأرض .

ويذكرني هذا المفهوم بفهم الرجال الخاطئ أيضًا لكلمة ( قوامون على النساء ) ، فكثير من الرجال يفسرون الكلام على أهوائهم ، وتبعًا لمصالحهم .

هل ينكر أي شخص أن المرأة بداخلها عقل تستطيع به أن تدير أسرة بأكلمها - بل عائلة كاملة ؟ وغالبًا ما نرى أن الرجل عند الكلام عن أية امرأة يستبعد أمه ، بمعنى أنه يرى أن أمه ليس لها مثيل ، ولكن باقي النساء مثل بعضهن سواء كانت زوجته أو أخته أو ابنته .

أعتقد أن هذا تناقض كبير ، وأكبر دليل على تخبط الرجال في فهم المرأة ، فنجد الرجل يصف والدته بأحسن الصفات ، ويرى أنها كل شيء ، ولكن عند أية امرأة أخرى تكون عكس ذلك ، مع أن أخته أو زوجته أو ابنته أو زميلته في العمل في يوم من الأيام سوف تصبح أمًا ، وسوف يراها أبناؤها كل شيء ، فالمرأة هي المرأة وتكون بها كل صفات الأم منذ طفولتها ، ولكن للأسف يحاول رجال كثيرون تشوية معانٍ جميلة موجودة داخل المرأة ، بسبب فهمهم الخاطئ ، وأيضًا تصريحهم بهذا المفهوم لأية سيدة .

تعالوا نقترب أكثر من النساء ، ونعرف شعورهن تجاه سماع هذه الكلمة :

تقول بدرية طه 24 سنة :

" ببص له مستنكرة وبحس بجهله قوي " .

لبنى غانم 19 سنة :

" بقول عليه مش فاهم ، ولو كانت النساء ناقصات عقل ودين ما كانتش السيدة عائشة تفسر القرآن ولا الناس تاخد برأيها " .

نورا سعيد 20 سنة :

" أنا عرفت أصلاً إن الجملة دي معناها والسياق اللي اتقالت فيه غير ما الناس فاكراها ، بس الصراحة مش فاكرة إيه بالظبط ، بس لما بسمع حد بيقول كدة بضايق طبعًا ؛ لأن الناس بقت تستخدم الدين في حاجات غلط وفهم غلط " .

ثريا 26 سنة :

" أولا أنا متفقة تمامًا إننا ناقصات عقل ودين ، بمعنى ظروفنا كسيدات تمنعنا من بعض الواجبات الدينية ، لكننا لا نقل عن الرجال في شيء ، وقد أشاد الرسول الكريم بالمرأة حين قال : " خذوا نصف حكمتي عن هذه الحميراء - قاصدًا السيدة عائشة " ولكن بصراحة أنا بسمع الكلمة دي من بعض المستخفين مبهتمش بيها ، لأن الإنسان الواثق بنفسه ميهموش إن الكلاب تعوي والقافلة تسير . الست لما تثبت نفسها في بيتها وفي شغلها وتتفوق محدش يقدر يقول عليها نص كلمة " .

أعتقد أن النتيجة واضحة ، وأعتقد أني لو سألت مليون سيدة عن شعورهن عند سماع هذه الكلمة ، لكانت إجاباتهن مثل الإجابات السابقة .

تبقى نقطة أخرى ، وهي عدم معرفة الناس هل كلمة ( ناقصات عقل ودين ) مقولة اخترعها الناس ، أم هي آية في القرآن أم حديث شريف ؟

الإجابة هي أنها حديث شريف . روى الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه في باب الإيمان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " يا مَعْشرَ النساء تَصَدَّقْنَ وأكْثِرْن الاستغفار ، فإني رأيُتكُنَّ أكثر أهل النار .

فقالت امرأة منهن جَزْلة : وما لنا يا رسول الله أكثرُ أهل النار؟ قال : تُكْثِرْنَ اللَّعن ، وتَكْفُرْنَ العشير ، وما رأيت من ناقصاتِ عقلٍ ودين أغلبَ لذي لبٍّ مِنْكُن .

قالت يا رسول الله وما نقصانُ العقل والدين؟ قال : أما نُقصانُ العقل فشهادة امرأتين تعْدِلُ شهادةَ رَجُل ، فهذا نقصان العقل ، وتَمكثُ الليالي ما تُصلي ، وتُفطر في رمضان ، فهذا نقصان الدين .

ومعنى الجَزْلة أي ذات العقل والرأي والوقار ، وتَكْفُرْنَ العشير أي تُنكرن حق الزوج .

وهذا الحديث لا يمكن فهمه بمعزل عن آية الدَّيْن التي تتضمن نصاب الشهادة ، وذلك في قوله تعالى : " واستَشْهدوا شهيدين من رِجالِكم ، فإن لم يكونا رَجُلَيْن فرَجُلٌ وامرأتان مِمَّن تَرضَوْن من الشُّهداء ، أنْ تَضِلَّ إحداهما فَتُذَكِّرَ إحداهما الأخرى البقرة 282 .


أعتقد أن الأمر أصبح واضحًا ، ولو رأينا في الحديث سوف نجد ( فقالت امرأة منهن جزلة ) ، ومعنى جزلة أي ذات العقل والرأي والوقار ، فالحديث أيضًا أوضح للناس أنه توجد نساء ذات عقل ورأي ووقار ، ولم ينكر على المرأة هذا الشيء ، فلماذا ننكره نحن ؟

في النهاية المفهوم الخطأ لهذه الكلمة تمتد آثاره للمدى البعيد ، بمعنى أنه عندما يوجد رجل يفهم معنى الكلمة بالطريقة الخطأ ، ويتصرف تصرفات بناءً على هذا المفهوم ، فإن الآثار تمتد لأبنائه سواء كانوا بنات أو أولاد ، فلن يقتصر التأثير السيء على المرأة فقط ، ولكنه سيمتد ويحفظ في ذاكرة الأطفال ، وتظهر نتائجه عند الكبر عندما يكبر الأطفال وخصوصًا الذكور ، فنجدهم يفعلون كل شيء محفوظ في عقولهم مما رأوه وهم صغار ، وللأسف كثيرًا ما تكون الآثار أقوى وأبشع مما رأوه وهم صغار .

فمتى نتخلص من الفهم الخاطئ لكلمات الدين وتفسيرها حسب آهوائنا ؟

ومتى نتخلص من استخدام المصطلحات والكلمات في استفزاز كل من حولنا ؟

ومتى نصل إلى فهم كل شيء على حقيقته ؟

أسئلة تحتاج لإجابات .. فهل من مجيب
؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ناقصات عقل ودين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
y2h1 :: دكه الغلابه للاسره :: اوضه المشاكل الاسريه-
انتقل الى: